رؤية النقابة لدور الصيدلي في المستشفيات الاهلية

اخبار
48
0

تشغل الصيدلة فضاءً واسعاً ضمن عالمنا الحالي، يمتد من قاعات الدراسة الأولية إلى منضدة الصيدلية التي يقف امامها المريض ليصرف له الدواء مرورا بمسيرة طويلة جدا من البحث العلمي و الدراسات السريرية و التجارب المختبرية و الخطوط الإنتاجية المتنوعة و من ضمنها خطوط انتاج الادوية الباثولوجية. لذلك، و في خضم هذا العالم المتسع، فان مواكبة التطور العالمي امرا إلزاميا. و من التخصصات الصيدلانية الرئيسية الصيدلة السريرية و التي كان العراق من الدول السباقة لتاسيسها كأحد التخصصات الصيدلانية منذ نهاية التسعينات من خلال برنامج الصيدلة السريرية الذي تديره وزارة الصحة حتى اصبحت ركنا مهما من اركان العناية الصحية في ردهات المستشفيات الحكومية.

منذ تولي السيد نقيب صيادلة العراق الدكتور الصيدلاني حيدر فؤاد الصائغ مهامه النقابية أعطى اولوية خاصة للصيدلة السريرية و من الأمثلة على ذلك ان اول نشاط علمي نقابي في الدورة (٢٤) كان الاحتفاء بالصيادلة السريريين ممن اجتازوا برنامج الصيدلة السريرية الذي تقوده شعبة الصيدلة السريرية في دائرة الأمور الفنية في وزارة الصحة.

و برغم النجاحات و الإنجازات الصيدلانيّة الواضحة في المستشفيات الحكومية، فان الصيدلي لم ياخذ دوره المهم و الحيوي في المستشفيات الاهلية و التي تشهد تطورا و توسعا في عملها و من المتوقع ان تشهد السنوات القادمة افتتاح مستشفيات اهلية كبيرة فيها اغلب الردهات الطبية و الجراحية الامر الذي يستوجب العمل من الان لاعداد الكوادر الصيدلانيّة المتدربة و المتمرسة لتقوم بتسخير علمها و معرفتها الصيدلانيّة لخدمة المرضى الراقدين من خلال العمل ضمن الفريق الطبي الذي يقوده الطبيب المعالج في الردهات المختلفة. مشوار لألف ميل بدأ بخطى ثابتة تمثلت بطلب النقابة من معالي وزير الصحة الموافقة على تعيين صيدلي سريري في المستشفيات الاهلية لكل (٢٥) سرير، و الذي حصلت موافقة السيد الوزير عليه و تمت متابعته من النقابة لحين صدور الأعمام المرقم ٤٤٦٣٧ الصادر من مكتب الوزير/ قسم القطاع الصحي الخاص/ شعبة تسجيل الاجازات و المتضمن اضافة صيدلي سريري لكل (٢٥) سرير على الفقرة (سابعاً) من ضوابط منح اجازة فتح و تجديد المستشفيات الخاصة. ستستكمل نقابة الصيادلة باقي خطوات هذا المشروع عن طريق فريق نقابي خاص يرأسه السيد النقيب و يضم مستشار النقيب لشؤون الصيدلة السريرية و زملاء صيادلة اخرين و يتسع ليضم كل القائمين على برنامج الصيدلة السريرية و ال PharmD و بورد الصيدلة السريرية و الصيادلة السريريين من برنامج الصيدلة السريرية و كل المعنيين و المهتمين من الزملاء الصيادلة. فنقابة الصيادلة الدورة (٢٤) تؤمن بأن النجاح له الف اب.